تقارير

الحرب المقبلة اقتربت.. إسرائيل تكشف لأوّل مرة فيديو لما يفعله “حزب الله”

في محاولة لتوجيه مجلس الأمن ضد “حزب الله” في الجلسة المقرّر عقدها يوم غدٍ الخميس، أسدل الجيش الإسرائيلي الستار عن لقطات مصوّرة، زعم أنّها تُظهر عنصرين من “حزب الله” من الجانب اللبناني للحدود، وأنّهما يقومان بجمع معلومات إستخباراتية عنه.

وفي التفاصيل التي نشرتها صحيفة “يديعوت أحرونوت”، فقد بثّ الجيش الإسرائيلي لقطات مساء أمس الثلاثاء تُظهر ما يقوم به “حزب الله” في جنوب لبنان، معتبرًا أنّ ذلك يشكّل إنتهاكًا للقرار الأممي 1701، والذي ينصّ على أن يبقى الحزب في منطقة شمال الليطاني وأن ينسحب من جنوبه. وقد كُشف عن هذا الفيديو قبل إنعقاد جلسة مجلس الأمن التي ستناقش “إنتهاكات” هذا القرار يوم غدٍ الخميس.

الصحيفة قالت إنّ “حزب الله” أسّس شبكة معقّدة من البنى التحتية العسكريّة، والتي تضمّ منصات لإطلاق صواريخ موجّهة الى إسرائيل.

وتحدث الجيش الإسرائيلي في الفيديو عن منظمة “أخضر بلا حدود” واتهم “حزب الله” بتأسيسها واستخدامها كغطاء لتحركاته العسكرية في جنوب لبنان. ولفتت الصحيفة إلى أنّ المنظمة تقوم ظاهريًا بجمع معلومات بيئية وزراعيّة لاستخدامها في حماية البيئة في لبنان وزيادة المناطق الخضراء في جنوب لبنان، ولكن اللافت أنّ لديها عددًا من أبراج المراقبة التي تستخدمها.

وأوضحت الصحيفة أنّ عددًا من عناصر الحزب، بمن فيهم الأمين العام لـ”حزب الله” شاركوا في نشاطات لهذه المنظمة، وظهر السيد حسن نصرالله بإحدى اللقطات وهو يروي نبتة. وزعمت الصحيفة أنّ عناصر “حزب الله” يستخدمون أبراج المراقبة بصفة البحث البيئي من أجل جمع معلومات إستخباراتيّة عن إسرائيل.

ويظهر في الصور الملتقطة من الجانب الإسرائيلي عددًا من عناصر “حزب الله” الذين وجهوا عدسات كاميراتهم الى إسرائيل، كما ركّز الجيش الإسرائيلي على عنصرين اعتليا برج مراقبة وبدت تفاصيل وجهيهما ظاهرة بوضوح، وكانا مزوّدين بمجهرين وكاميرات. وبعد تمحيص الجيش الإسرائيلي بهما، وبحث عن هويتهما، وصل إلى صفحتيهما على “فايسبوك”، الأول يدعى علي حمود، والثاني علي رضا حسن شري، بحسب الصحيفة التي نقلت عن الجيش الإسرائيلي الصور، ولفتت الى أنّ موقع التواصل الإجتماعي ومنشوراتهما عليه، ما هي إلا تأكيد على أنّهما ينتميان للحزب ويدعمانه.

وقال الجانب الإسرائيلي إنّ الحزب يُقيم دوريات بالقرب من الحدود، ويرتدي عناصره ملابس مدنيّة ويجمعون معلومات إستخباراتيّة.

من جانبه، نشر موقع israelnationalnews الفيديو وقال إنّه برهان على أنّ الحزب يتحضّر للحرب المقبلة، ولفت الى أنّ الحزب عزّز تسليحه جيدًا ويملك 160 ألف صاروخ يُمكنها أن تستهدف جميعها إسرائيل.

كذلك، فقد اتهم مندوب إسرائيل الدائم في الأمم المتحدة داني دانون”حزب الله” بـ”إقامة مراكز مراقبة على طول الحدود اللبنانية الجنوبية تحت ستار جمعية بيئية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق