تقارير

الصمت الشيعي فضيحة ام جريمة ؟

الضاد برس : ( خاص )
لا يحق لفرع المعلومات توقيف نجل الشيخ المغيب والتحقيق معه كغيره من اللبنانيين فهذا أمر غير قانوني تحديداً في هذه القضية الوطنية.
والغريب هو الصمت الغير المفهوم من الذين زايدوا في القضية طيلة 37 عاما، وبنوا زعاماتهم وقصورهم وامجادهم باسم القضية .

الصمت غير مفهوم من احد، هذا لو افترضنا جدلا أنّ نجل الشيخ يعقوب متورط فعليا بخطف نجل الطاغية القذافي، بل واكثر من ذلك لنفترض أنّه هو من دعم ” الثوار ” في ليبيا، واطاح بالقذافي ونكل بابنائه، فهل يمكن لهذا أن يبرّر صمت الاحزاب والقوة الشيعية !
لم نسمع حتى الان كلمة استنكار واحدة !

 

الامام السيد موسى الصدر
الاكيد المؤكد ان التوقيف القصري لنجل الشيخ المغيب يرافقه هذا الصمت الشيعي العريض الغير مبرر كشف أنّ القضية لم تكن بالنسبة لهم قضية، بل فقط شعارات وخطابات …… ، وعن غير قصد ربما انفضح المتاجرين بعقولنا وبالقضية !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق