تقارير

تقدم استراتيجي بالحسكة – الضاد برس

افاد مراسلنا ان الجيش العربي السوري سيطر على عدة قرى استراتيجية في عمليات عسكرية بريف الحسكة شمال شرقي البلاد، فيما فجر مسلحو داعش دراجة نارية مفخخة بوسط الحسكة ما أدى لمقتل وإصابة عدد من أهالي المدينة بينهم طفلة صغيرة.

واكد مراسلنا ان الجيش السوري يستكمل عملياته العسكرية في ريف الحسكة شمال شرق البلاد، ويفتح الطريق القديم بين الحسكة والقامشلي بعد سيطرته على قرى استراتيجية.

ورحب الاهالي بتحرير الجيش السوري وقوات الدفاع الوطني لقراهم من مسلحي داعش، ودعو الى استكمال عملياتهما لتنظيف كل الاراضي السورية من الدواعش والاجانب المسلحين.

واوضح ان تلك العمليات جاءت بعد ان استعاد الجيش السوري مدعوماً بقوات الدفاع الوطني، السيطرة على 33 قرية في شمال شرقي الحسكة بعد اشتباكات مع مسلحي داعش.

كما قال ان القرى المحررة تمتد على مسافة 35 كيلومتراً، حيث ثبّت الجيش السوري نقاطاً عسكرية له على بعد اربعة كيلومترات عن مشارف مدينة تل البراك الاستراتيجية من الجهة الشرقية.

واشار مراسلنا الى ان المجموعات المسلحة وكعادتها مع كل تقدم للجيش السوري لا تجد امامها الا استهداف المدنيين، حيث فجر الارهابيون دراجة نارية مفخخة بالقرب من جسر النشوة في مدينة الحسكة ما ادى الى مقتل مدنيين اثنين واصابة آخرين بينهم طفلة، واحداث اضرار مادية في مكان الانفجار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق