تقارير

“داعش” أسئلة وغموض – حسين الخطيب

IMG_20140513_160313

    

الغموض ثم الغموض في العراق كلما زادت التفسيرات والتحليلات، والاسئلة كثيرة لم تسعفنا بالإجابة عنها لا كثرة الخبراء ولا كثرة البرامج الحوارية، هل “داعش” هي اللاعب المؤثر في الانتصارات العسكرية التي ذابت أمامها قوات المالكي المدربة كما تسيح الزبدة ؟أم أن “داعش” هي جزء من حراك أكبر شمل فلول الجيش العراقي وشيوخ العشائر وبعض الفصائل الإسلامية ؟

وإذا كان ذلك كذلك، وهذا في تقديري أقرب للواقع، فكيف تناغمت حلقات مبعثرة متناقضة لا يجمعها إلا المظلة السنية الكبيرة وخصومة المالكي، خاصة ونحن نرى في التجربة السورية فشلا واضحا في جمع فصائل المعارضة السورية المسلحة وغير المسلحة مع أنهم “سنية” وتجمعهم خصومة الرئيس بشار؟

ثم كيف لـ”داعش”، التي اكتسبت صيتا سيئا في سوريا بمحاربتها للجيش الحر ودخولها معه في معارك دموية، وما يشاع عنها من فظائع في طريقة تصفية منافسيها من الفصائل المسلحة الأخرى، أن تتحول إلى نسخة أخرى ومختلفة في العراق، فلا يصل إلينا من البلدات العراقية التي “فتحتها” داعش مرويات عن الفظائع الدموية، بل على العكس، كل التقارير التي تناقلتها وكالات الأنباء العالمية، ومنها ما وصلني عبر أصدقاء عراقيين لهم تواصل مع أهاليهم هناك، تشير إلى تعامل حسن وأمان في المناطق “المحررة”، فهل “داعش” هي نفسها ” داعش “، أسئلة ؟؟ وغموض !!

 هل يعقل أن إيران قد أعيتها معارك الاستنزاف في سوريا والعراق وتسليح وتمويل “حزب الله” فوقفت موقف المتفرج تجاه ما يجري لابنها البار المالكي في العراق؟ أين الطلعات الأميركية التي باغتت قادة “القاعدة” في اليمن وفي أفغانستان وقتلت العشرات منهم بالطائرة من دون طيار؟ كيف نفهم سر الصمت الأميركي تجاه تحركات قوات “داعش” المصنفة إرهابية؟

أسئلة كثيرة في هذه المرحلة نطرحها دون الحصول على إجابات شافية، وما يقلقنا الغموض الغموض ثم الغموض .. 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق