تقارير

داعش وسوق النخاسة – الضاد برس

 

لا تنفك المجموعات التكفيرية عن تشوية صورة الإسلام ، فلم تترك بابا لتشويه وقلب حقيقة الدين الحنيف إلا وطرقته وبما لا يقبل الشك فإن المهمة الأولى والأخيرة لهؤلاء هي العبث بالمفاهيم الاسلامية وتشويه الدين الإسلامي . ومن رذائل أفعالهم الذبح والتقتيل وسبي النساء وبيعهن في سوف النخاسة .

كشفت صحيفة الدايلي ميل البريطانية أنه تم إبلاغ عن قيام نساء بريطانيات ينتمين لكتائب الخنساء بإجبار الآلاف من النساء العراقيات على ممارسة الجنس في بيوت الدعارة مع مقاتلي داعش، إذ يعتقدون أن من حق المسلحين استخدام هؤلاء النسوة كما يشاؤون لأنهن غير مسلمات، وكتائب الخنساء هي إحدى المليشيات النسائية التي تدار من قبل تنظيم داعش في الرقة بسورية، وتعد أقصى محمود منغالاسكو الشخصية الرئيسية في الكتيبة.

تنتشر في المناطق التي يسيطر عليها داعش ظاهرة زواج مسلحي التنظيم من النساء إما ترهيباً أو ترغيباً، في الرقة الخاضعة لسيطرة داعش كلياً ترفض النساء، وتتخوف من هذا الواقع الذي جعل معظمهن يفكرن بمغادرة مناطق التنظيم خشية من سوء معاملة داعش لهن، أو الانتقام منهن.

مستحيل أنا أعطي بنتي إلى داعشي، لا أفكر أبداً أن أعطيها، لماذا هكذا تعاملونا ما هذا الذي عندكم، تأتوا وتفرغوه فينا للنساء، المعاملة التي يعاملونا بها أشبه بمعاملة الحيوانات، أول مسألة أفكر فيها هي أن أغادر البلد.

سعودي وهابي داعشي يتزوج من طفلة مسيحية عمرها 9 سنوات ويقول فعلت هذا اقتداء بالرسول عندما تزوج عائشة وهي في سن التاسعة.

نساؤنا تسبى وتباع في سوق الرق…. نساء العراق يبعنا في أسواق نينوى كسبايا هذا ما أكده أيضاً محمد الخزاعي المتحدث باسم الهلال العراق، وفق الخزاعي فإن عناصر داعش احتجزوا عشرات العائلات التركمانية والمسيحية الأيزيدية في مطار تلعفر، قتلوا الرجال وخطفوا النساء ليعرضوهن في أحد الأسواق للبيع كسبايا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق