تقارير

عود على بدء….. الى العسكر درّ – حسين الخطيب

IMG_20140513_160313 

في ظلال الالف الثاني بعد الميلاد، تشهد البلاد العربية وذات النبض القائم على ما سميّ بالربيع العربي، عودة للجزمة العسكرية بكل قوّة و حزم، ضاربة بعرض الحائط كل الشعارات التي رفعت ابان ما زُعم انه ثورات الشعوب العربية، اي شعارات في بلاد لا تفقه شعوبها أي ذرّة من فقه ما يسمى بالديمقراطية.

اما من ناحية العقل والتفكير والادراك، تم الجزم بأن هذه الشعوب لا تفقه الف باء الديمقراطية، ولا تحترم الأراء المختلفة، فدخلت في آتون الفوضى دون أي استراتيجية لمستقبل هذه البلاد، وحصيلة ما حصل، عودة الجزمة العسكرية منقذاً ومخلصاً في وجه الفوضى، ولم يمض أكثر من ثلاث سنوات على رفع جزمة عسكرية سابقة مارست أبشع وأحقر اساليب القمع.

هذه الشعوب لا تستاهل فقط هذه الجزمة، إنما يستاهلون ان تقى رؤؤسهم تحت هذه الجزمة، ثبت للعلن أن هذه الشعوب كالقطعان، يقودها راعي يتمتع بسطوة وقوة ترعب قلوبهم، هذا واقعنا، راعي وقطيع، حتى اشعار آخر، هذا واقعنا، شعوب لا تفقه الديمقراطية.

لا أنتقد لمجرد الانتقاد ولا استهزء لمجر الاستهزاء، الشعوب العربية شعوب فاشلة لا تتمتع بالحد الادنى من الفكر الديمقراطي، ولا يفقهون شيئاً عن ما يسمى دولة مدنية، يدركون نقطتين وحيدتين، الشيخ والعسكر، الاول يخوّف الناس من الله ومن عدم طاعته خوفاً من غضب الله، والثاني يخوّف الناس من قصاص عدم الطاعة والويل والثبور وعظائم الامور وعلى من عصى العصا…..

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق