تقارير

في الفلوجة.. اللغة فارسية والقيادة “سليمانية”

اقراء واضحك معنا …. هذا ما نشر في موقع ( العربية _ العبرية )

قالت مصادر مطلعة إن اللغة المتداولة عبر أجهزة اللاسيلكي في غرفة عمليات الفلوجة في العراق، بين قوات الحشد الشعبي العراقية وقادة الحرس الثوري الإيراني هي “الفارسية”، بينما تتوسط غرفة العمليات صور للخميني مؤسس نظام الجمهورية الإسلامية في إيران.

وفي السياق، نشرت مواقع إيرانية صورة لقادة عسكريين إيرانيين يرافقون سليماني في معارك الفلوجة، من بينهم قائد القوات البرية في الحرس الثوري الإيراني محمد باكبور.

من جهته، قال مراسل قناة “بي بي سي” البريطانية، جيم موير، الذي يغطي جبهة القتال ضد تنظيم “داعش” الإرهابي في الفلوجة، إن القوات التي يقودها قائد فيلق القدس قاسم سليماني تتحدث بالفارسية عبر اللاسيلكي، بينما في غرفة العلميات المشتركة يسمع تبادل الحديث بخليط من العربية والفارسية، مضيفا إن قوات الجيش العراقي وحدها التي تتحدث بالعربية عبر الأجهزة اللاسلكية.

كما تحدث موير عن رفع صورة المرشد الأعلى للثورة الإيرانية السابق روح الله الخميني في غرفة العمليات العسكرية في الفلوجة، وكتابة شعارات “شكرا إيران” و”شكرا قاسم سليماني”، على بعض جدران الأجزاء المحررة من المدينة.

ويخشى مراقبون وسياسيون أن تؤدي العمليات التي يشرف عليها قادة ومستشارون إيرانيون إلى القيام بأعمال انتقامية ضد سكان المدنية ذات الغالبية السنية وليس لتحرير المدنية من قبضة تنظيم “داعش”.

وكان نواب في البرلمان العراقي عن محافظة الأنبار، عبروا عن رفضهم لوجود سليماني والقادة الإيرانيين في معارك الفلوجة، معتبرين ذلك انعكاسا للطابع الطائفي للعمليات، بينما ترفض كل من حكومتي طهران وبغداد سحب القوات الإيرانية من العراق.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق