تقارير

ما موقف “حزب الله” من التطورات الحكوميّة؟

تترقب الاوساط السياسية مواقف للامين العام لـ”حزب الله” السيّد حسن نصر الله، الذي سيطلّ غداً في احتفال تربوي. وكان رئيس وحدة الارتباط والتنسيق في الحزب الحاج وفيق صفا عقد اجتماعاً مع باسيل في مقر وزارة الخارجيّة، ركّز على حلحلة ما تبقّى من عقد تعوق تأليف الحكومة.

وعلمت “الجمهورية” انّ الاعلان النهائي عن اسماء وزراء “حزب الله” يبقى في يد مجلس شورى الحزب، وهذا الأمر سيتم في اللحظات الاخيرة، إذ انّ التسمية مرتبطة بما سترسو عليه عملية توزيع الحقائب، علماً أنه بات محسوماً انّ حصة الحزب هي 3 وزراء، وانّ حقيبة وزارة الصحة ستؤول الى حزبي من منطقة البقاع، كذلك سينال الحزب حقيبة خدماتية، إضافة الى “وزير دولة”.

وكررت مصادر الحزب التأكيد لـ”الجمهورية” ان لا علاقة لأي شأن خارجي إقليمي بموضوع التأليف، وعَزت تسارع وتيرة مشاورات التأليف بنحو غير مسبوق الى سبب وحيد، وهو انّ البلد يحتاج الى حكومة ونقطة على السطر، فالقصة ليست قصة عُجالة بمقدار ما هي قصة اننا تأخّرنا كثيراً في تأليف الحكومة، ويجب ان تؤلف لمصلحة الجميع.

وعن موعد ولادة الحكومة، قالت المصادر: “لا أحد يستطيع تحديد موعد ولادتها، ويبدو أنها قصة ايام او ربما ساعات”. واضافت: “لا يبدي الحزب ايّ تخوّف من تطور ما يُفرمل عملية التأليف، ويرى ان الامور هذه المرة ذاهبة في اتجاه الحسم، ويرفض الحزب اخيراً اعتبار انّ هناك منتصراً أو خاسراً في الحكومة العتيدة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق