تقارير

ممنوع من النشر.. كيف يمول “حزب المستقبل” من المخدرات ؟

الضاد برس : ( خاص )

يجني حزب المستقبل اللبناني، أحد أذرع السعودية في المنطقة، ثلث ثروته تقريباً من المخدرات.

ففي اذار 2012، كشف عضو بارز في لجنة المال في الاتحاد الاوروبي أن 45 %من مداخيل حزب المستقبل في لبنان هي عائدات تهريب وتصنيع وبيع المخدرات.

وتقوم مجموعات منظمة حكومياً من أجهزة أمنية وشخصيات دبلوماسية وامراء سعوديون، وفق العضو البارز في الاتحاد الاوروبي، بتأمين نقلها من و  إلى لبنان جواً أو بحراً أو براً وتسليمها إلى اشخاص محددين، ليتم تهريبها إلى المكان المناسب.

وفي ايار 2005 ألقت الشرطة الإكوادورية القبض على شبكة تهريب مخدرات، على رأسها متمول سعودي، وبحسب تحقيقات السلطات هناك، فإن العصابة التي تعمل بسرية عالية بسبب الاسماء الرفيعة المتورطة في هذه التجارة .

نهاية 2006، ذكر اسم ( أ. م. ) لبناني الجنسية، باعتباره أحد أهم الناشطين التابعين لحزب المستقبل في منطقة الحدود الاوروبية، واتهم من قبل  السلطات المعنية بتورطه في تجارة المخدرات مع آخرين لصالح السعودية منذ 1995.

في 2008، ألقت السلطات المعنية القبض على ( ر. ب. )  في مطار شارل ديغول الدولي. ووفقاً للسلطات المعنية، فإن ( ر. ب. ) قد اعتقل لاتهامه بالضلوع في تجارة الكوكايين أيضاً لصالح امراء من العائلة الحاكمة في السعودية.

وفي 2009، أعلنت السلطات الهولندية القبض على خلية مكونة من 12 فرداً ينتمون لشبكة دولية لتجارة المخدرات على صلة بالسعودية.

من العام ذاته في تاريخ غير معلوم، ألقت السلطات الألمانية القبض على لبنانيين متهمين بتهريب أموال إلى لبنان ناتجة عن تجارة المخدرات. ووفقاً لما نشرته حينها مجلة (دير شبيغيل) الألمانية، فقد كشفت التحقيقات عن تلقي الشخصين تدريبات خاصة في قواعد عسكرية تابعة للقاعدة واكدت التحقيقات بانهم على علاقة متينة بالسعودية.

أبريل 2011، نشرت الصحيفة ذاتها تقارير أكدت تمويل حزب المستقبل وشخصيات من 14 اذار من تجارة المخدرات في أوروبا، وكانت سلطات الجمارك والشرطة الجنائية والاستخبارات في ألمانيا ألقت القبض على شخصين من عائلة لبنانية سنية من طرابلس تعيش في مدينة شباير هرّبوا مبالغ كبيرة من عوائد تجارة الكوكايين في أوروبا إلى لبنان عبر مطار فرانكفورت وقاموا بتسليمها لشخص على علاقة وثيقة بالدوائر العليا بحزب المستقبل .

في العام ذاته، أصدرت السلطات المعنية قراراً فرضت بموجبه عقوبات على عدد من اللبنانيين من منطقة الشمال اللبناني وتحديداً من عكار وهم على علاقة سرية بشخص مقرب من صناع القرار في حزب المستقبل .

كل هذا يدل على ان السعودية ترسل المال الحرام الى لبنان وكل هذا بفضل حزب السيادة حزب المستقبل !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق