تقارير

من يقطع الماء على ادلب ؟ – الضاد برس

افاد مراسلنا في سوريا ان سكان مدينةِ إدلب في شمالِ غربي سوريا يعانون من نقص شديد في مياه الشرب وانقطاعٍ دائم للكهرباء، بعد أن قامت الجماعات المسلحة بتخريب انابيب المياه وقطع اسلاك الكهرباء، فيما تعمل السلطات المحلية على توفير المياه عبر صهاريج محمولة على شاحنات، كما بدأت بحفر آبار لتأمين استمرار تدفق المياه.

هو اسلوب تتبعه المجموعات المسلحة في مختلف المناطق، قطع الكهرباء والمياه عن المدنيين، وهذه المرة في مدينة إدلب التي تعيش معاناة بعد حرمان سكانها من امدادات مياه الشرب والطاقة الكهربائية،  بالاضافة الى فقدان مواد غذائية رئيسية من الأسواق، نتيجة قطع الطرقات من قبل المسلحين.

وقال احد المواطنين “للضاد برس”: في أزمة نحن في ظل انقطاع الماء والكهرباء وفي ظل واقع اليم.

وقال اخر: لقد خفت الازمة قليلا بالحنفيات ، في اشارة منه الى امدادات الماء التي تحاول السلطات ايصالها للناس.

واضاف طفل سوري: جئنا نحمل الماء لاننا نعاني من انقطاعه منذ اسبوعين، فيما قالت مواطنة انهم يفتقدون لاي مصادر مياه بحيث لجأوا الى مياه الامطار وتخزينها.

وفي اطار تحرك السلطات المحلية لحل الازمة الانسانية الخانقة في ادلب وتخفيف معاناة اهاليها، بدأت بحلول  عبر توزيع المياه على المواطنين عبر سيارات تجول الاحياء والشوارع وعلى مدار الساعة.

وقال رئيس مجلس مدينة ادلب عمر قاسم آغا الجمعة: نقوم بتوزيع صهاريج الماء على الاحياء السكنية، ضمن مدينة ادلب، والاهالي كلهم سعداء بتأمين المياه.

واوضح: ضمن مدينة ادلب وجه محافظ الدوائر وتم تأمين 12 صهريجا، ومحافظة طرطوس بعثت بصهريجين، والمحافظ يقوم بوضع خطط لتوزيع هذه الصهاريج لتأمين المياه لكافة احياء مدينة ادلب.

السلطات الرسمية بدأت بتنفيذ خطة تسمح لها بالاستغناء عن المياه والكهرباء التي تعبر من الريف لتواجد المسلحين في هذه المناطق، وذلك ببناء خزانات مياه ضخمة سيتم تغذيتها من آبار المياه داخل المدينة، لتصل المياه الى كل بيت بعيداً عن تحكم المسلحين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق