تقارير

هكذا قصفت روسيا عناصر #حزب_الله

أعلنت معلومات صحافية  بالأمس عن سقوط 7 شهداء لـ حزب الله بسبب غارة جوية مجهولة المصدر تعرض لها أحد مواقع التثبيت للحزب في مطار ال T4 بريف حمص الشرقي.
وفيما إتجهت أصابع الإتهام للطيران الأميركي بالتسبب بالغارة نفى المتحدث بإسم عملية ” العزم الراسخ ” التي تقودها قوات التحالف الدولية في سوريا والعراق رايان ديلون هذه المعلومات وقال في تغريدة له على تويتر :” الضربات الجوية لم تنفذ في منطقة عمليات التحالف … نحن نحارب تنظيم داعش في مناطق الرقة وشرق نهر الفرات “.
من جهة أخرى لم تستبعد 3 مصادر مطلعة لوكالة رويترز أن يكون سبب الغارة ” نيران روسية صديقة “.

وما يرجح فرضية أن يكون الروس وراء الغارة هو أن المنطقة العسكرية المستهدفة هي منطقة عمليات روسية خالصة ولا تتدخل فيها أميركا عسكريا إلا بإخبار روسيا مسبقا بأي عملية كما حصل في عملية ضرب مطار الشعيرات منذ أشهر، وهذا يفتح باب التأويلات على عدة إحتمالات وهي إما أن أميركا ضربت حزب الله بالتنسيق مع روسيا وإما أن روسيا تقصدت ضرب حزب الله لطمأنة هواجس إسرائيل وإما أن الضربة هي فعلا نيران روسية صديقة لكنها بالغلط.
وفي كل الإحتمالات فإن الدور الروسي واضح وبصماته حاضرة في عملية القصف والتي أودت بحياة 7 شهداء للمقاومة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق