لايف ستايل

أسينسيو ينقذ الريال.. وبنزيما ينقذ فالنسيا!

كان للّقاء الذي انتهى بالتعادل الايجابي 2-2 بين ريال مدريد وفالنسيا في الجولة الثانية من الدوري الاسباني وجهان، وجهٌ في قمّة السلبية مثّله المهاجم الفرنسي كريم بنزيما، وآخر مفعم بالإيجابية تمثّل بالجوهرة الشابة ماركو أسينسيو.

أسينسيو كان النجم الأول والأهمّ لفريقه في اللقاء، فهو الذي افتتح التسجيل عنند الدقيقة العاشرة من خلال تسديدة من على حدود منطقة الجزاء سكنت شباك الحارس نيتو الّذي اكتفى بمشاهدة الكرة، إلّا أنّ كارلوس سولير أدرك التعادل سريعا لفالنسيا في الدقيقة 18 لينتهي الشوط الأول بالتعادل بهدف لكل فريق.

وفي بداية الشوط الثاني قلّت الإثارة في ظل محاولات من الجانبين لتحقيق الفوز، قبل أن تبلغ الإثارة قمّتها في آخر 15 دقيقة، حيث سجّل اللاعب جيفري كوندوغبيا الهدف الثاني لفالنسيا في الدقيقة 77، ما أدّى إلى انتفاضة مدريدية بقيادة أسينسيو من جديد الذي استطاع أن يُسكِنَ كرةً ثابتةً من على مشارف منطقة الجزاء في شباك نيتو، الّذي اكتفى بمشاهدة الكرة مجدّداً.

وقد عانى الجمهور المدريدي في هذا اللقاء من سوء أداء لاعبه الفرنسي كريم بنزيما الذي أضاع على فريقه العديد من الفرص التي كانت كفيلة بخطف الثلاث نقاط، لينقذ فالنسيا من الوقوع في أول خسارة له في هذا الموسم.

وبهذا التعادل، بات الريال في المركز الخامس في الدوري الاسباني بفارق الأهداف أمام فالنسيا، المتساوي معه في نفس الرصيد، صاحب المركز السادس.

يذكر أن أسينسيو سجل 5 أهداف في 6 مباريات في مختلف المسابقات مع الريال منذ بداية الموسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق