لايف ستايل

إبنة الـ18 كانت تحضّر لزفافها بعد العيد.. وهكذا إختفت!

تحوم ظروف غامضة حول اختفاء عروسٍ (18 عاماً)، بعد حادثة مفاجئة حصلت منذ يومين.

وقال شقيق العروس وهي من الجنسية السورية وتقيم في حي منفوحة بالرياض إنها “كانت تتجهز لحفل زفافها عقب عيد الأضحى المبارك، لذا ذهبت بعد العشاء إلى “خيَّاطةٍ” تسكن في نفس الحي من أجل إحضار ملابس وكان من المقرر أن تتسلمها في تلك الليلة، ورافقها شقيقنا، 33 عاماً، وأوصلها إلى سكن الخيَّاطة، ثم انصرف إلى بقالة قريبة بعد أن سمع صوت فتح الباب لها، لكن بعد عودته إلى ذات المنزل، اكتشف عدم دخول شقيقتنا إليه، بحسب ادعاءات الخيَّاطة، التي قالت: إنها لم تعثر على المفتاح لتفتح لها الباب، وحدَّثتها من النافذة، ثم رأتها وهي تنصرف، ولا تعلم إلى أين ذهبت”.

وبحسب الشقيق الذي كان معها فقد أكد أن الباب فُتِحَ لشقيقته، ولا يعلم سر إصرار الخيَّاطة على إنكار ذلك. وأضاف أن الخياطة قالت: إنها سلَّمت الفتاة ملابسها عبر نافذة الشقة، التي لا يمكن أن يخرج منها كيس ممتلئ بالملابس، نظراً لوجود سياج على النافذة.

وقال: أبلغنا الدوريات الأمنية بذلك، ثم توجهنا إلى مركز شرطة حي منفوحة، وبعدها إلى مركز شرطة العزيزية، إلا أننا إلى الآن لم نعثر على شقيقتنا المفقودة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق