لايف ستايل

الدورة الشهرية تمنع النساء من الإقلاع عن التدخين

لا تتمكن المرأة من مقاومة إغراء السجائر في بداية دورتها الشهرية، ولا في منتصفها، وإن أرادت أن تقلع عن التدخين فعليها أن تبدأ محاولاتها في نهاية الدورة الشهرية، أي خلال الأيام القليلة التي تسبق بدء نزيف الطمث.

وبحسب الدراسة التي نشرت في مجلة Psychiatry، تجد المرأة صعوبة أكبر من الرجل في محاولة الإقلاع عن التدخين، وتفشل غالبا في محاولاتها تلك وتعاني من آثار شديدة جراء انسحاب النيكوتين من جسدها إضافة للكآبة والقلق، ويعود ذلك -كما كشف الباحثون أخيراً- إلى دورتها الشهرية، وتفاوت مستويات هرمونات الأنوثة -الإستروجين والبروجسترون- في جسدها خلال أيام الشهر.

وتؤكد الدراسة أن الوقت المناسب لاتخاذ قرار التوقف عن التدخين بالنسبة للمرأة هو قبل نزيف دورتها الشهرية بأيام قليلة، فإذا كانت مدة الدورة الشهرية للمرأة 28 يوماً -أي أن عدد الأيام الذي يفصل بين بداية طمثين متتاليين هو 28- فإن الأيام المناسبة للاقلاع عن التدخين هي في اليوم الخامس والعشرين مثلاً وما بعد.

وشملت الدراسة على 19 إمرأة يدخنّ أكثر من 15 سيجارة يومياً، تم تصوير أدمغتهن وتقدير مدى حاجتها للنيكوتين من خلال قياس شدة النشاط الكهربائي في مراكز الإدمان في الدماغ، وذلك خلال خلال فترات متفاوتة من دوراتهن الشهرية، وخلصت إلى أن النساء اللواتي يحاولن الإقلاع عن التدخين بعد انتهاء الطمث بأيامٍ يفشلن غالباً في ذلك، وتظهر أدمغتهن حاجةً أكبر للنيكوتين مقارنة بالنساء اللواتي يقاومن السجائر قبل بداية الطمث بأيام.

وتظهر الإحصاءات أن واحداً من كل عشرة مدخنين ينجح في الاقلاع عن التدخين لمدة عام كامل، وذلك رغم شيوع العلاجات السلوكية والأدوية ولصاقات النيكوتين، ويعتقد الباحثون أن نتائج دراستهم يمكن أن تساهم في إنجاح تجربة الإقلاع عن التدخين عند النساء وترفع من نسبة النجاح إذا ما تم تبنيها من الأطباء والمعالجين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق