لايف ستايل

بحيلة على “واتساب”.. ضبط زوجته تخونه مع صديقه في المنزل

أحالت النيابة العامة في دبي إلى الهيئة القضائية في محكمة الجنح، أوراق قضية تعرض مواطن عربي لخيانة زوجته مع صديقه وزميله في العمل، في المنزل الزوجي، واكتشافه الجريمة إثر عودته بشكل مفاجئ ليجد الزوجة برفقة عشيقها الذي فضل القفز من النافذة على مواجهة صديقه.

وأثبتت تحقيقات النيابة العامة، أن العشيق قفز من نافذة الشقة التي تقع في الطابق الثاني ما أدى إلى كسر قدمه وحضور الشرطة وسيارة الإسعاف إلى المكان ليتم نقله إلى المستشفى، وبالتحقيق معه حول سبب سقوطه أقر بعلاقته غير الشرعية بزوجة صديقه.

بدورها، أقرت الزوجة بتحقيقات النيابة العامة بعد إلقاء القبض عليها، بعلاقتها مع صديق زوجها، مشيرة إلى أنها “تعرفت إليه عن طريق زوجها كونهما زملاء في العمل”.

وقالت الزوجة إن “عشيقها الذي يسكن في الطابق العلوي لشقة زوجها حضر، إلى مقر سكنها وكان تحت تأثير المشروبات الكحولية حيث شربا الكحول معاً ثم مارسا الجنس”.

وتابعت الزوجة: “حين انتهينا طرق زوجي الباب فتوجه عشيقي إلى النافذة خوفاً من معرفته بما يحدث بيننا ولا أعرف كيف نزل من النافذة”. وأضافت إنها “اتفقت وزوجها على الانفصال بعد ما حدث”.

وحول طريقة اكتشافه الخيانة قال الزوج في تحقيقات النيابة العامة إنه “أرسل رسالة نصية عبر “واتساب” لزوجته الساعة العاشرة ليلاً يسألها عما إذا كانت في الشقة فردت بأنها في الخارج، طلب منها إرسال صورة تثبت ذلك، فأرسلت له صورة لم تكن ترتدي فيها بنطالا فأدرك كذبها وأنها موجودة في الشقة”.

وأضاف الزوج أنه “توجه على الفور إلى الشقة وسمع قبل أن يطرق الباب حديثها مع رجل ولم يكن يعرف أنه صديقه، ثم طرق الباب إلا أن زوجته لم تفتحه إلا بعد ربع ساعة”، مبيناً أنه عندما سألها عن سبب تأخرها في فتح الباب ردت عليه بكلمة “مزاجي”.

ووفقاً للزوج فقد علم من الشرطة بأن صديقه هو من كان يخونه مع زوجته وأنه سقط من النافذة.

ووجهت النيابة العامة للزوجة وعشيقها تهمة هتك العرض بالرضا مطالبة بمعاقبتهما بالحبس والأبعاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق