الأحدثلايف ستايلمشاهير الفن

برنامج “نقشت” طار إلى MTV

يوم أطلقت قناة lbci برنامج «take me out نقشت» الذي تولاه فؤاد يمين، نصّبت قناة mtv نفسها بأنها «ولية أمر» المشاهدين وخصصت برامجها لمهاجمة البرنامج الذي يدور في فلك المواعدة بين الشباب والفتيات.

فالمشروع الذي حقق أرقام مشاهدة عالية بسبب الايحاءات الجنسية التي تضمنها، كان بمثابة أحد أهداف شاشة المرّ التي صوبت كل ثقلها عليه لتوقيف عرضه. حتى إن الأمر وصل إلى «المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع» وناقش وزير الاعلام محلم رياشي، الدعاوى التي وجّهت ضد العمل التلفزيوني المأخوذ عن فورما أجنبية.

هكذا، وضع «نقشت» تحت مهجر النقد السلبي الذي واجهه. لكن رغم كل الأصوات التي طالبت بتجميده، إلا أن العمل أكمل حلقاته بشكل عادي، كأنّ شيئاً لم يحصل. توقّف «نقشت» عن الشاشة بعدما قدّمت منه مواسم عدّة، ويتمّ حالياً التحضير لموسم جديد له قد يُبصر النور في الصيف المقبل.

في المقابل، وصلت عدوى «نقشت» إلى أروقة mtv وقرّرت تقديم برنامج يشبه العمل الأول في بعض التفاصيل مع فارق في العناوين العريضة. فقد صوّر كل من كارلا حداد وماريو باسيل حلقة تجريبية لبرنامج لم يُعرف إسمه، ويدور في فلك المواعدة بين الشباب والفتيات.

العمل سيتمّ تصويره خارج الاستديوهات، وهي خطوة تشبه تصوير برامج تلفزيون الواقع. لكنه يتعرّض لبعض العراقيل كي يبصر النور، أبرزها إجراء تعديلات عليه لجذب المشاهد. رغم تصوير حلقة تجريبيةن إلا أنّ بعض فقراته تبدّلت ليكون محور الاهتمام عند بثه. يذكر أن ماريو عُرف بـ«الكاركتيرات» التي تقدّم إيحاءات جنسية وارتدى مراراً ثياب بائعة الهوى التي توقع الرجال في فخّها.

زكية الديراني (الأخبار)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق