لايف ستايل

بعد التعرّي في غرفته.. باسم فغالي يشرح !

بعد الجدال الكبير الذي اثارته الصورة التي باسم فغالي من غرفة نومه وتظهر رجلين عاريين احدهما مستلقياً على السرير وآخر إلى جانبه، علّق فغالي قائلا: “وقعتكن تا اسمع صوتكن يا press، كانوا عم يلبسو عندي لعيد جميع القديسين يا نوايا لشياطين. تعيشو وتكتبووو وتكبو غيرا كتبوا عن نجاح الحفلات، او ما بتعملوا ببلاش؟”.

وأثار تعليق باسم كثيراً من ردود الافعال حيث ان البعض منهم وصف تبريره بأنه عذر أقبح من ذنب بدليل أنه ما من عمل جديد له كي تتناوله الصحافة.

فيما رأى البعض الآخر أن عيد “هالووين” يختلف عن عيد جميع القديسين وتالياً لا نتنكر فيه. علماً ان عيد هالووين يحتفل فيه في الغرب في 31 تشرين الاول ليس إلا عيدا وثنيا لا علاقة له بعيد القديسة بربارة الذي نحتفل فيه في 4 كانون الاول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق