لايف ستايل

بلجيكا تعيد لمصر هيكلا عظميا عمره 35 ألف عام

وافقت إدارة جامعة لوفن البلجيكية على إعادة هيكل عظمي بشري يرجع تاريخه إلى 35 ألف سنة إلى مصر كان أخرج منها قبل 34 عاما، بحسب ما أعلنت سلطات الآثار المصرية الأحد.

وقال وزير الدولة لشؤون الآثار المصرية، ممدوح الدماطي، إن “جهودا دبلوماسية مصرية أسفرت عن موافقة إدارة الجامعة البلجيكية على إعادة الهيكل العظمي لمصر”.

وأوضح أن الهيكل أخرج من مصر بعد عثور بعثة الجامعة عليه في منطقة نزلة خاطر بمحافظة سوهاج عام 1980.

وأضاف “طالبنا بإعادة الهيكل العظمي إلى مصر كونه يعكس تطور السلالات البشرية” على أرض مصر، وسيعرض الهيكل في المتحف القومي للحضارة “باعتباره أقدم الهياكل التي عثر عليها في مصر”.

وتبذل سلطات الآثار المصرية جهودا حثيثة لاستعادة قطع أثرية نبشت من الأرض بشكل غير شرعي أو فقدت من المتاحف وجرى تهريبها إلى خارج البلاد، سواء في العقود السابقة أو خلال الاضطرابات التي عاشتها مصر بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير من العام 2011.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق