تكنولوجيا

قراصنة يسرقون بيانات شخصية لأكثر من 57 مليون شخص يستخدمون UBER

الضاد برس_خاص

قام قراصنة الإنترنت بسرقة المعلومات الشخصية ل 57 مليون زبون وسائق لدى شركة UBER المتخصصة بخدمات التوصيل عبر السيارات فيما يبدو أنه أنه إختراق كبير تكتمت عنه الشركة لأكثر من سنة.

شركة UBER كان مجبرة طبقا للقوانين بإعلام الأشخاص المتضررين من هذا الخرق سواء أكانوا مستخدمين او حكومات او وكالات وسائقين الذين سرقت أرقام رخص قياداتهم والمعلومات المرفقة.

ماذا فعلت الشركة حيال هذا الموضوع ؟

دفعت الشركة للقراصنة مبلغ 100 الف دولار لكي يقوموا بمسح داتا المعلومات والإبقاء على هذا الخرق طي الكتمان ثم قامت بطرد كبير مسؤولي الأمن وأحد نوابه لإبقائهم على سرية هذا الخرق الخطير لخصوصة معلومات الزبائن والشركات المستهدفة.

داتا المعلومات التي تم الدخول إليها في تشرين الأول من العام 2016 :

الأسماء والبريد الإكتروني وأرقام الهواتف لأكثر من 50 مليون شخص يستخدمون الخدمة حول العالم بالإضافة إلى معلومات شخصية لأكثر من 7 مليون شخص من سائقي سيارات الشركة.

لكن الشركة نفت في المقابل أن يكون القراصنة قد تمكنوا من الوصول إلى أرقام الحماية الإجتماعية أو البطاقات الإئتمانية أو مسار الرحلات للزبائن لكنها رفضت الكشف عن هويات المهاجمين.

وقالت اوبر انها ستوفر للسائقين الذين تم اختراق رخص قيادتهم خدمة حماية لبطاقات الائتمان مجانا وبرنامج حماية لمواجهة سرقة الهوية وإستأجرت شركة متخصصة بالأمن الإلكتروني  للتحقيق في الإختراق وتنفيذ التدابير الأمنية لتقييد الوصول إلى حسابات التخزين بشكل محكم.

ويبدو أن هذا الخرق الأمني حصل فقط في الولايات المتحدة الأميركية ولم تتم الإشارة لمنطقة الشرق الأوسط.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق