لايف ستايل

تويني بلاص تن .. كيف اصبحت الطفلة فريدة “عبقرية” !

علّقت مقدمة برنامج “مساء dmc” الإعلامية إيمان الحصري على “الطفلة المعجزة” التي استضافتها في إحدى حلقاتها.

وكانت الطفلة اجابت على سلسلة أسئلة طرحتها عليها المقدمة حول الحساب الذهني، تضمنت معادلات سهلة مما أثار موجة من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتبت الحصري عبر حسابها على فايسبوك مرفقة بهاشتاغ #ارحموا_فريدة:

“نعم وقعنا في شرك سيدة ادعت بمستندات ( لا أحد يعلم حتي الآن كيف حصلت عليها ومدى صحتها) إن بنتها عبقرية و معجزة!!

كان ومازال هدفنا ونيتنا أولاً وأخيراً من هذه النوعية من الفقرات إننا نقدم في البرنامج نماذج حلوة وناجحة ومختلفة، ندعمهم ونساعدهم وده عملناه كتير مع أطفال وشباب موهوبين فعلاً في حلقات سابقة.طبعاً هناك تقصير كبير من شخص لم يقم بعمله في عملية البحث والتدقيق والتأكد من شخصية الضيفة ومدى دقة روايتها وصحة الشهادات الكتييييييير اللي جابتها الخاصة بحصول الطفلة علي جوائز محلية ودولية رشحتها لأن تكون تاني أذكى طفلة على مستوى العالم!!!!

و بالتالي تحولت الفقرة من محاولة دعم ومساندة وتقديم موهبة حقيقية إلى فقرة كوميدية ضحيتها طفلة صغيرة!!

أكيد هناك أم مضطربة تسبب ضغط رهيب علي طفلة لم تتعدى ٦ سنوات لتصبح معجزة وعبقرية بالعافية وتدفع بها عبر الشاشات لتقدم الوهم!!

فعلاً الڤيديو والكوميكس مسخرة ويضحك أوي وكل حاجة و ( تويني بلس تن ) وهيصنا جامد صراحة!!

بس علي فكرة فيه طفلة في القصة عندها ٥ سنين ونص بتتعرض للاغتيال المعنوي والنفسي وداخلة المدرسة بعد أيام و ماحدش هيرحمها!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق