المحليةلايف ستايل

ثورة جنسية..ام عجوز فاحش؟؟

توفي هيو هيفنر، المؤسس الأمريكي لمجلة بلاي بوي الدولية للكبار عن 91 عاما.

وقالت شركة بلاي بوي إنه مات في منزله في لوس أنجليس، لأسباب طبيعية.

وقد بدأ هيفنر نشر بلاي بوي في مطبخه في عام 1953. وأصبحت بعد ذلك أكبر مجلات الرجال بيعا في العالم، وبلغ عدد النسخ المباعة منها في ذروتها سبعة ملايين نسخة في الشهر.

وقال نجله كوبر هيفنر إن “كثيرين سيفقدونه”.

وأثنى على حياة والده “الاستثنائية والمؤثرة باعتباره رائدا في مجال الإعلام والثقافة”، ووصفه بأنه كان مدافعا عن حرية التعبير، والحقوق المدنية، والحرية الجنسية.

 

وساعدت مجلة بلاي بوي على قبول العري في المطبوعات العامة، بالرغم من ظهورها في وقت تمكنت فيه الولايات المتحدة من حظر وسائل منع الحمل.

وساعدت المجلة أيضا في جعله من أصحاب الملايين، وتكوين إمبراطورية أعمال كبيرة تشمل كازينوهات ونوادي ليلية.

واحتوى العدد الأول من المجلة عددا من الصور العارية لماريلين مونرو التقطت أصلا لتقويم (روزنامه) عام 1949 واشتراها هيفنر بـ200 دولار.

واشتهر هيفنر بلبس بيجامة من الحرير، وحبه للتمتع والزواج من عارضات بلاي بوي، وترتيب حفلات فاحشة في قصر بلاي بوي في لوس أنجيليس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق