لايف ستايل

رغم حزنها: جمهور ميريام فارس ينتقدها.. كيف ردّت؟

منذ رحيل والد ميريام فارس وهي تعيش أياماً صعبة ما بين حزنها والاهتمام بابنها، بالإضافة إلى ارتباطاتها الفنية التي اعتذرت عنها لفترة لتستطيع أن تعيش حزنها على والدها وتودعه وتقيم له كل مراسم الجنازة، وقد عادت ميريام لمواصلة نشاطاتها الفنية التي لم تستطع تأجيلها أكثر إذ إن أعمالها وارتباطاتها والعقود الموقعة لحفلاتها لا يمكن أن تنتظرها أكثر من ذلك.

الجمهور ينتقد ميريام

وعلى الرغم من عودة ميريام إلى إحياء حفلاتها التي ارتبطت بها وتعاقدت عليها قبل وفاة والدها فإن من يعرفها جيداً يستطيع أن يدرك بسهولة أنها ما زالت تعيش احزانها، وقد اطلت ميريام في كل حفلاتها الأخيرة باللون الأسود الذي لم تنقطع عن ارتدائه منذ وفاة والدها، حتى اثناء سفرها في المطار فبقيت ترتدي اللون الأسود استمراراً في الحداد ولكن لم تسلم ميريام من انتقاد الجمهور لرقصاتها على المسرح في آخر حفل لها في دبي.

ميريام تواصل عملها

ولكن انتقادات الجمهور هذه لم تشغل ميريام كثيراً لأنها تقوم بعملها فقط ولا ترى في غنائها على المسرح كمطربة أيّ نوع من مظاهر الفرح حسبما صرّح مصدر مقرب منها، أكد ان ميريام يقع على عاتقها عبء كبير في إسعاد الجمهور، مشيراً إلى أنها تعيش الحزن على رحيل أغلى الناس على قلبها ولكن هذا هو عملها ووظيفتها كمطربة ان تضع البسمة على وجوه من يحضرون حفلاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق