لايف ستايل

علماء: ألعاب الفيديو يمكن أن تؤدي إلى الموت

وجد علماء من جامعة “ألاباما” في الولايات المتحدة، أن ألعاب الفيديو يمكن أن تؤدي إلى الموت، وأن البقاء لفترات طويلة على نفس الحالة يؤدي إلى جلطات دموية ونوبات قلبية وسكتات دماغية وعدد من المشاكل الأخرى.

ووجد العلماء أن الأطفال هم الأكثر تعرضا للمشاكل من ألعاب الفيديو، حيث توجد أمراض تنجم عن بقاء الشخص لفترات طويلة في نفس الحالة وأداء نفس الحركات مرارا وتكرار، منها انحراف العمود الفقري وإصابة اليدين والرسغين.

وأكد العلماء أن ألعاب الفيديو يمكن أن تسبب نوبات لدى الأطفال ومشاكل في السمع. والأطفال الذين يعانون من الصرع يمكن أن تسبب لهم نوبات قلبية وجلطات دماغية.

ويوصي العلماء الآباء تتبع مقدار الوقت الذي يقضيه الأطفال مع ألعاب الفيديو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق