لايف ستايل

فضيحة مدوية: فيديو مسرّب كشف خيانة النجم.. وضعية مخلة وزوجته ترد!

يبدو أن زوجة الممثل الأميركي الكوميدي الشهير كيفن هارت، تعتقد في أعماقها أن زوجها يحبها، وأنه نادم بالفعل على الخيانة التي اقترفها، وأن اعتذاره العلني الذي سجله بالصوت والصورة قد آتى أكله رغم وجع الخيانة، إلا أن لكل شيء ثمناً.

فبحسب تقرير عن معلومات حصرية حصل عليها موقع Hollywood Life، فإن الزوجة أنيكو باريش ذات الـ36 عامًا، طالبت من هارت البالغ من العمر 38 عامًا، الحصول على جميع “أرقام وكلمات الدخول السرية لوسائل الاتصال كافة التي يحملها”.

فالطريق لإعادة بناء الثقة بينهما طويل حسب التقرير المذكور، والزوجة تطالب بأن تكون قادرة على معرفة تفاصيل حياة الزوج كافة، ومراقبة هاتفه في أي وقت تريد، بناءً على معلومات أكيدة ذكرها مصدر مقرب من باريش، وعلى هارت أن يستجيب.

لكن التقرير لم يخلُ من السخرية من طلب الزوجة الحامل في شهرها السابع، والتي شوهدت برفقة هارت بعد أيام على خيانتهما ونشرت صحيفة The Sun البريطانية صورهما معًا، حتى وإن كان هدفها حماية زواجها الذي مر عليه عام واحد فقط، وطفلها الذي لم ير النور بعدُ وهما أمران مفهومان ومقبولان بحسب الموقع، فقد طرح Hollywood Life على قرائه عدة أسئلة مباشرة مثل: “هل يمكن أن تغفر لشريك حياتك خيانته الموثقة والتي ظهرت للعلن؟”.

فيديو مسرب

وكان هارت قد ظهر في فيديو مصور يعترف من خلاله بأنه خان زوجته الحامل، بعد تسريب فيديو يجمعه بسيدة في وضعية “مخلّة”.

وعلى الرغم من اعتذار الممثل، البالغ من العمر 38 عاماً، لزوجته وأبنائه، طالباً السماح، بقوله إنه، “أساء التقدير ووضع نفسه في مكان لا ينبغي أن يكون فيه”- فإن الجمهور لم يرحمه، وعبَّر عن هذا الغضب بعدد هائل من الـ”ميمز”.

إذ انهالت التعليقات الغاضبة التي تجاوزت ربع المليون تعليق، محولة قضية خيانة هارت إلى تريند لأكثر من 24 ساعة، يوم 18 أيلول 2017.

الجدير بالذكر أن موقع TMZ ذكر أن هارت تعرَّض للابتزاز المالي من قِبل ناشر الفيديو المجهول والذي وصل إلى المطالبة بملايين الدولارات، وأن التحقيق في القضية بيد المباحث الأميركية الفيدرالية (FBI).

وذكر الموقع كذلك، أن الفتاة التي ظهرت في الفيديو “المشين”، ما هي إلا “موديل عارية” تتنقل بين الحانات، وقابلها كيفن قبل شهر في أحد ملاهي مدينة لاس فيغاس.

وأوضح تقرير الموقع أن الفتاة تواصلت مع هارت وأخبرته بأنها ليست وراء تسريب الفيديو، وأنها على استعداد للخضوع لجهاز كشف الكذب، مقابل مبلغ 420 ألف دولار، وأنها أوكلت محامياً في حال تعرَّضت لأي موقف قانوني.

ويحتوي الفيديو، المنتج بجودة عالية، حسب TMZ، والذي مدته 4 دقائق و47 ثانية، على مقاطع صوتية لكيفين، ثم يقطع الفيديو إلى مشهد في غرفة النوم، حيث يظهر شخصان يمارسان الجنس على السرير، دون إمكانية تمييز هويتهما، ولكن بعد ذلك ترى رجلاً عارياً يمشي في الغرفة، ويبدو مثل كيفن.

تقرير TMZ ذكر كذلك أنه ليس من الواضح إن كان FBI يتحرى بشأن المرأة التي ظهرت في الفيديو مع كيفن، أو مَن الذي سجل اللقاء بسرية، أو أن جهاز آيفون الذي يملكه الممثل سُرق وأخذ منه التسجيل.

جدير بالذكر أن هارت يعتبر أشهر مقدمي فن -ستاند آب- كوميدي، وله جولات استعراضية ناجحة جداً في العواصم العالمية، وسبق أن قدّم عرضاً حضره الآلاف من جمهوره من العرب في أبوظبي عام 2016، بعضهم سافر خصيصاً ليراه من دول مجاورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق