لايف ستايل

للنشوة الجنسية.. آثار سلبية أيضاً

العلاقة الحميمة مفيدة للصحة الجسدية والنفسية لدى المرأة، ومن شأنها أن تنشط الجهاز المناعي، وأن تعالج التوتر والآلام، كما أنها تساعد في الحصول على نوم أفضل.

وعلى الرغم من أن العلاقات الحميمة قد تكون علاجاً طبيعياً بالنسبة لبعض النساء، إلا أنها يمكن أيضاً أن تؤدي إلى آثار سلبية لدى البعض الآخر. إليك بعض هذه التأثيرات:

إفراط في الشعور بالنشوة: الإفراط في الحميمية قد يعرّض المرأة لشعور مفرط وقوي بالنشوة، يؤدي بدوره الى تحميل مفرط للجهاز العصبي. وهذا يعني أن جسدك يحرر العملية الكيميائية العصبية في حين أن أوعيتك الدموية تتمدد، مما يجعلك تشعرين بالدوار أو الغثيان.

آلام في الرأس: يمكن للعلاقة الحميمة أن تطلق آلام لا تحتمل توضع في خانة الشقيقة أو الصداع النصفي لدى النساء والرجال على حد سواء. وقد شخصت الجمعية العالمية لآلام الرأس نوعين من الصداع ناتجين عن العلاقة الحميمة، الأول منهما يحصل قبل العلاقة الحميمة، ويزداد قوة في طور العلاقة وبعدها. أما الثاني، فهو عبارة عن آلام لا تحتمل تحصل قبل أو خلال أو بعد النشوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق