لايف ستايل

ما علاقة عاصي الحلاني ومصطفى قمر بقتيل مباراة مصر؟

عقب الإعلان عن وقوع جريمة قتل بشعة لشاب مصري يدعى محمود بيومي في مطعم شهير بالنزهة شرق العاصمة المصرية القاهرة بسبب فاتورة مشروبات عقب نهاية مباراة مصر والكاميرون في بطولة كأس الأمم الإفريقية ترددت أنباء عن امتلاك المطرب اللبناني عاصي الحلاني والمطرب المصري مصطفى قمر للمطعم.

أجهزة الأمن المصرية وعقب الإعلان عن وفاة الضحية تمكنت من القبض على مدير المطعم وأحد الشركاء فيه ويدعى أسامة النجار ومعه البودي جارد المتهم بقتل الشاب ويدعى عمرو حسين وتم عرضهما على النيابة مساء الاثنين.

الشاب القتيل

التحريات كشفت عدم امتلاك المطرب اللبناني عاصي الحلاني للمطعم وهو ما أكده شريف ضياء مدير أعمال المطرب اللبناني الذي أدلي بتصريحات لوسائل إعلام مصرية، قال فيها إن الحلاني يمتلك مطعمين أحدهما في لبنان والآخر في جدة، وليس لديه أي ممتلكات في مصر، مضيفا أن المطعم الذي وقعت فيه الجريمة يمتلكه رجل الأعمال أسامة النجار، وهو صديق لعاصي الحلاني وسبق وأن استضاف المطرب اللبناني في مطعمه من قبل لكن ليس للمطرب أي علاقة شراكة معه في المطعم.

صاحب المطعم والموظف المتهم بقتل الشاب

 

من جانبه، أكد الفنان المصري مصطفى قمر، أنه ليس له أية علاقة بالمطعم وأنه يمتلك بالفعل مطعما ولكن في مكان آخر بعيد تماما عن مكان الواقعة.

المطعم الذي وقعت فيه الجريمة التي هزت الرأي العام المصري مملوك بالفعل لرجل الأعمال المصري أسامة النجار واحتفل بافتتاحه الصيف الماضي بحضور مجموعة كبيرة من فناني مصر مثل إيهاب توفيق، وفيصل خورشيد، ومحمد شاهين، والفنانة عبير صبري، والمطرب أحمد جوهر.

وكان مدير أمن القاهرة قد تلقى بلاغاً يفيد بمقتل شاب يدعى محمود بيومي من سكان مدينة نصر شرق القاهرة بعد مشاجرة مع موظفي وعمال أحد المطاعم الشهيرة بالمنطقة.

صاحب المطعم على اليمين مع الفنانين حميد الشاعري ومصطفى قمر وعلاء عبد الخالق

 

وتبين من التحريات أن الشاب ذهب لمشاهدة المباراة في المطعم برفقة خطيبته وعقب نهايتها أغلق عمال المطعم الأبواب ولم يسمحوا لأحد بالخروج لحين الحصول على قيمة المشروبات وقيمة مشاهدة المباراة ونتيجة للزحام الشديد طلب الشاب أن يبدأ هو بسداد قيمة حسابه نظرا لوجود خطيبته معه وصعوبة تأخرها عن المنزل.

وأضافت التحريات أن عمال المطعم رفضوا البدء بحساب الشاب وطالبوه بالالتزام بالصف فقال لهم إن ما تفعلوه يندرج تحت جريمة البلطجة فهددوه بأنهم سيجعلونه يشاهد البلطجة الحقيقية، وعقب وصوله لدوره وسداد قيمة حسابه وخروجه من المطعم فوجئ بمجهولين ينتظرونه وينهالون عليه طعنا وضربا حتى وقع مضرجا في دمائه أمام خطيبته.

القتيل وخطيبته

مرتادو المطعم قاموا بنقل الشاب إلى أحد المستشفيات الكبرى بالقاهرة وهناك تبينت إصابته بطعنة نافذة في الصدر وصلت للرئة وأخرى في البطن ولفظ أنفاسه الأخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق