لايف ستايل

محاولة “رابر” إيراني الانتحار احتجاجاً على حكم إعدامه!

حاول مغني الراب الإيراني سامان صيدي المعروف باسم “سامان ياسين” الانتحار في السجن احتجاجا على توجيه تهمة الحرابة إليه والتي حكمت محكمة الثورة عليه بالإعدام وفقا لهذه التهمة، لكن محاولته باءت بالفشل.

وذكرت إذاعة “فردا” الأميركية الناطقة بالفارسية نقلا عن مصدر مطلع أن المغني المحكوم عليه بالإعدام، انتحر احتجاجا على اتهامه بالحرابة والحكم عليه بالإعدام وعلى أوضاع السجن.

وحسب المصدر فإن محامي سامان المعين من قبل السلطات طلب منه تحمل مسؤولية إطلاق النار في الجو وأخبره أنه إذا اعترف بالتهمة سينقذه ذلك من الإعدام.

ووفقا للتقرير فقد انتحر الشاب الإيراني الذي يقبع في سجن رجائي شهر في مدينة كرج، مساء الثلاثاء 19 كانون الأول، لكن محاولته باءت بالفشل وحالته جيدة الآن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق