لايف ستايل

نجمة أفلام إباحية تملك شهادة “ماجستير”

يبدو أن الروائي المصري يوسف إدريس لم يكن واسع الخيال للغاية في روايته “نيويورك 80” حين تحدث عن فتاة الليل التي تعمل في الوقت نفسه طبيبة نفسية.

ففي الرواية التي صدرت عام 1980 يدور حوار بين أبطال الرواية وهم الكاتب العربي المسافر إلى أميركا وفتاة ليل، تعمل في الوقت نفسه كطبيبة نفسية، وقد مثل هذا الأمر صدمة وتعجب للكثيرين، إذ يرى الناس فتيات الليل بصورة سيئة، بينما عمل الطبيب النفسي عمل يراه المجتمع جليلا وبين هذا التناقض عاش القراء مع حوار ممتع يفند كل واحد من أبطال العمل وجهة نظره.

الآن تتحقق نبؤة إدريس فممثلة الأفلام الإباحية الشهيرة أليكس لينكس، رغم عملها هذا إلا أنها في حقيقة الأمر درست العلاقات العامة ثم التسويق الرقمي والذي حصلت فيه على درجة الماجستير بدرجة امتياز.

تقول لينكس إنها لطالما حلمت أن تصبح ممثلة أفلام للكبار فقط، وأنها في نهاية الأمر قررت التخلي عن مستقبلها المهني في مقابل أن تصبح كما حلمت دائما نجمة أفلام إباحية شهيرة.

وترى لينكس أن أفضل قرار في حياتها كان اختيارها العمل في هذا المجال، الذي بدأ ولعها به منذ رؤيتها لمجلة “بلاي بوي” لأول مرة.

تجدر الإشارة إلى أن والدة لينكس حاصلة على دكتوراة في العلوم، بينما يعمل والدها بناء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق